احصائيات

عدد إدراجاتك: 9

عدد المشاهدات: 1,622

عدد التعليقات المنشورة: 0

عدد التعليقات غير المنشورة: 0

دفتري.كوم
تصفح صور دفتري تصفح اقتباسات دفتري تسجيل / دخول






Articles

حينما تعذبنا افكارنا كونها غرست في ارض ليس ارضها
وحينما نستشعر الغربة في داخل المجتمع الذي نحيا بداخله 
كأننا لسنا منه وأفكارنا تختلف عنه
 نشعر بالوحدة القاتلة ... اقرأ المزيد

Articles

ها هي أيام الشهر الكريم تتسارع وتنطوي بمغيب يوم وأشراقة يوم جديد
 حينما قال رسول البشرية عليه السلام " المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً " لتأصيل أواصر المحبة والتعاطف والتراحم بين المسلمين ويحب كل منهم للآخر ما يحبه لنفسه وأن عليهم مراعاة المصالح الكلية الجامعة لمصالحهم كلهم 
المسلمون قصدهم ومطلوبهم واحد وهو قيام ... اقرأ المزيد

Articles

منذ وطأ آدم عليه السلام تلك الارض وأنفجر الصراع بداية من قتل قابيل لاخيه هابيل في صراعه للظفر بأخته التي تملك حظاً من الجمال
لو تأملنا لوجدنا أن الحروب والقتل والتشريد والهلاك والتدمير والمعاناة التي يحياها الانسان سببها الصراع 
صراع الأديان الذي رفع راية التوحيد وبين الشرك والجاهلية 
اقرأ المزيد


Articles

خربشة

الثواني التي تمر لن تعودا مجدداً بأي حال من الاحوال واليوم الذي تغيب شمسه لن تشرق من جديد والشهر الذي يطوى والسنوات التى تأفل محال أن تعود لما الشقاء...؟ لما الاحزان......؟ لما تجرع الالم.....؟ لما الهموم ......؟ كل ما نمر به ويحدث لنا لن يدفعه حزن وبكاء ولن يمنعنا منه الم وهموم ليل نهار طالما هو كائن .! طالما هو متحقق .! طالما هو واقع.! فليس له دواء سوى الرضا والتسليم بالقضاء الدموع والانتحاب والبكاء لم ولن تعيد ما فقدناه ولن توقف مصيبة ولن تمنع قدر ولن ... اقرأ المزيد

Articles

محاولات طمس الهوية

أستهل حديثي بمقولة ( كوردل هل – وزير الخارجية الاميركي 1933-1944 ) اذا أردت أن تلغي شعباً ما، تبدأ بشل ذاكرته التاريخية ثم تشوه لغته وثقافته، وتجعله يتبنى ثقافة أخرى غير ثقافته، ثم تلفق تاريخاً آخر غير تاريخه، وتعلمه إياه، عندئذ ينسى هذا الشعب من هو ومن كان وتندثر معالم حضارته، وبالتالي ينساه العالم ويصبح مثل الأمم المنقرضه الظاهر للعيان في عالمنا العربي والنهج المتبع هو تشويه الثقافة الاسلامية واللغة العربية وتبني ثقافات وافكار الغرب والقدح في الثقافة الاسلامية بوصفها أنها رجعية متخلفة يفترض التنصل منها بالكلية ... اقرأ المزيد

Articles

إن المجتمع الانساني اليوم في ميدان حرب يعترك فيه الناس ويقتتلون لا يرحم أحداً احد ولا يلوي مقبل على مدبر يعدون يسرعون، ويتصادمون، ويختبطون ويأخذ بعضهم بتلابيب بعض كأنهم هاربون من معركة او مفلتون من جحيم معضلة الانسان تكمن في رغبته في تحقيق السيادة بأي شكل وثمن وبشتي الطرق والاسباب السيادة في الحكم، والسيادة في الهيمنة، والسيادة في قهر الاخرين وفرض الطاعة عبر الارغام  السيادة في الامتلاك الله خالق الانسان ويعلم سرائر نفسه الآمارة بالسوء ومثالبه وضعفه وشططه لذلك اوكل السيادة المطلقة  لشرع الله وشريعته الغراء ... اقرأ المزيد